05:39 amMon, Feb 20, 2017
المنامة ، البحرينX

13°C

Breezy

عالي15°C منخفض13°C
  • الرطوبة 66%
  • شروق 6:9 am
  • غروب 5:34 pm
Tue
Wed
Thu
Fri

16°C

17°C

17°C

17°C

الغرفة: ليس هدفنا تكديس الأموال بل صرفها لمصلحة القطاع الخاص عبر مشاريع وبرامج تنموية
10-يناير-2017
بواسطة
Aysha Ebrahim Ali Salem

تابعت غرفة تجارة وصناعة البحرين الموضوع الصحفي المنشور في صحيفة الوسط لعدد يوم أمس الاثنين الموافق 9 يناير 2017، بعنوان "دجاجة تبيض ذهباً"... أصحاب أعمال: أجبرنا على رسوم الغرفة مقابل لا شيء"، والمتضمن تصريحات منسوبة لعدد من أصحاب الأعمال، وفي هذا الصدد تؤكد الغرفة احترامها المطلق للتباين في وجهات النظر حيال دورها وتقييم نشاطها وما حققته من إنجازات، وترحب بالنقد الموضوعي البناء الهادف إلى تعزيز هذا الدور وتمكين الغرفة من الوصول إلى الغايات المرجوة والنتائج المستهدفة التي تصب في النهاية في خدمة القطاع التجاري ومصلحة اقتصادنا الوطني، وتؤكد دوماً اهتمامها بالتحاور الحر والمصارحة والتواصل، ومن باب الحرص على بيان حقيقة الوضع بالغرفة، وتصحيح ما تضمنه الموضوع الصحفي من بعض المعلومات غير الدقيقة، تود الغرفة توضيح ما يلي:

- إن إلزامية الانضمام إلى عضوية الغرفة مقررة بموجب المادة (6) من المرسوم بقانون رقم (48) لسنة 2012 بشأن غرفة تجارة وصناعة البحرين التي ألزمت كافة الشركات التجارية والتجار المقيدون في السجل التجاري بالمملكة بالانضمام إلى عضوية الغرفة خلال ستين يوماً من تاريخ العمل بهذا القانون والذي بدأ العمل به ابتداء من 2 أكتوبر 2012، ونص هذا القانون في المادة (51) منه بأنه يُعاقب بغرامة تعادل ضعف مقابل الاشتراك السنوي كل من يخالف ذلك، وتتعدد العقوبة بتعدد المخالفة سنوياً. ونظراً لأن الفقرة الثانية من المادة (6) من قانون الغرفة قد نصت على اعتبار إثبات عضوية الغرفة من المستندات اللازمة لتجديد ترخيص ممارسة النشاط ، فإن الغرفة قد قامت بالتنسيق مع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة بتفعيل هذه الفقرة بما يقتضيه القانون.

- أن الغرفة باعتبارها مؤسسة ذات نفع عام قائمة على أسس اقتصادية تسعى قدر الإمكان إلى تقديم أفضل الخدمات لأعضائها مقابل سدادهم للاشتراك السنوي بالغرفة، وتكون هذه الخدمات مجانية أو بمقابل رمزي، حسب ما نص عليه قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (72) لسنة 2013، كما أنها ستسعى في ظل ادارتها التنفيذية الجديدة إلى تقديم أفضل هذه الخدمات في ظل تفعيل الإلزامية.

- أن مشاركة وفود الغرفة في سائر الفعاليات الاقتصادية يأتي في اطار دور الغرفة في تمثيل القطاع الخاص في حضور المؤتمرات والمنتديات والملتقيات سواء داخل المملكة أو خارجها، ومن أجل الترويج لمملكة البحرين في الخارج بالتنسيق مع الوزارات والهيئات الحكومية من أجل جذب الاستثمارات إليها، ودعم المبادرات التي من شأنها تعزيز بيئة الاستثمار في المملكة، فمجلس الإدارة لا يشارك إلا في حدود ما يحقق المصلحة العامة، ويقدم سنوياً تقارير مالية مدققة للجمعية العمومية التي تقوم بدورها بمناقشة كافة التفاصيل وباستفاضة، كما أن المجلس وخاصة في هذه الدورة ملتزم تماماً بتوجيهات الجمعية العمومية، لكن ذلك لا يعني تجميد نشاط الغرفة وعدم المشاركة في الاجتماعات الرسمية التي تدعي إليها الغرفة وخاصة في الوفود التي تشكلها الدولة، والتي يجب أن تشارك فيها باعتبارها ممثلاً لقطاع الأعمال البحريني، فضلاً عن التزامات الغرفة تجاه العديد من الهيئات والمنظمات الإقليمية والعربية والدولية التي لابد من الإسهام فيها طالما نحن نسعى إلى تنمية علاقات التعاون والمصالح التجارية مع الآخرين، خاصة في ظل طبيعة العلاقات الاقتصادية الراهنة والجارية تحت مظلة الاستثمار وترابط الأسواق والمصالح التجارية والاقتصادية، والغرفة وعلى الدوام تقوم باطلاع الشارع التجاري والمهتمين بنتائج هذه المشاركات عبر الكثير من الوسائل، وعلى رأسها الصحافة، ومن جانب آخر فأغلب هذه المشاركات الخارجية يدعى لها القطاع التجاري، فهناك العديد من التجار من خارج مجلس الإدارة تمت مشاركتهم في رئاسة وعضوية اللجان المنبثقة من المجلس، علاوة على الزيارات والمشاركات الخارجية، كل حسب اختصاصه.

- أن الغرفة حريصة كل الحرص على توجيه الدعوة لأعضائها للمشاركة في كافة الفعاليات الاقتصادية التي تنظمها أو التي تنظم من قبل الجهات المختصة خارج البلاد عبر البريد الإلكتروني أو عبر الرسائل النصية، كما أن عزوف أعضاء الغرفة عن حضور اجتماعات الجمعية العمومية للغرفة أو الفعاليات التجارية أو الاقتصادية التي تنظمها يرجع لتقصير بعض الأعضاء في حق غرفتهم دون إلقاء الملامة على الغرفة أو مجلس إدارتها الذي يعتز دائماً بتواجد أعضاء الغرفة حوله ودعمه ومحاسبته وفقاً للطرق التي كفلها قانون الغرفة. أما فيما يتعلق بموضوع أن الغرفة لم تقم بإبلاغ رجال الأعمال البحرينيين للقاء الوفد التجاري الروسي، فقد أصدرت الغرفة مؤخراً بيانا صحفياً وضحت فيه جهودها في إنجاح زيارة هذا الوفد، حيث وجهت دعوات لجميع أعضاء الغرفة سواء عبر عناوين الأعضاء المعتمدة في سجلاتها أو من خلال الاخبار الصحفية وكذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وفي هذا الخصوص فقد تلقت الغرفة رسالة رسمية من الوفد الروسي يثني فيها على نجاح زيارته للبحرين وما تم تحقيقه من أهداف مرسومة للوفد الزائر.

- أن مجلس الإدارة الغرفة حريص كل الحرص على المحافظة على أموال الغرفة واستثمارها في المشاريع التي تخدم القطاع التجاري والاقتصادي لعل آخرها مشروع تطوير سوق المنامة القديم، وإنشاء مشروع جديد للغرفة في موقع مبنى الغرفة القديم الكائن بالمنامة والذي سيعود على الغرفة بموارد مالية سوف تستثمر بالتأكيد لصالح تطوير برامجها ومشاريعها التنموية الموجهة لمصلحة القطاع الخاص.

- أن مجلس الإدارة لا يسعى أبداً إلى تكديس أموال الغرفة، ولو كان يسعى لذلك لما قام، قبل تفعيل الإلزامية، بالإعفاء من الاشتراك السنوي والغرامات المترتبة عن التأخير في الانضمام إلى عضوية الغرفة ، لأن المجلس وضع في اعتباره بأن تطبيق إلزامية الانضمام إلى عضوية الغرفة اعتبارا من الأول من يناير 2017 وفرض غرامات التأخير بأثر رجعي من تاريخ العمل بهذا القانون سيكون له انعكاسات سلبية على القطاع الخاص في المملكة ، وسيشكل زيادة في الأعباء المالية المترتبة على أصحاب الأعمال مما سيترك تداعيات اقتصادية واجتماعية سلبية لانعكاسها على زيادة نفقات المنشآت الصناعية والتجارية في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة التي تمر بها المملكة ، خاصة وأن المجلس يرغب في تشجيع وحث جميع المؤسسات والشركات التجارية والصناعية المُقيدة في السجل التجاري على الانضمام إلى عضوية الغرفة دون أية مشاكل أو عوائق، وتخفيف الأعباء المالية المترتبة على القطاع الخاص .

- أما بشأن دور الغرفة في معالجة مشكلة التجار المتعثرين، أكدت الغرفة انها قد اولت هذا الموضوع اهمية كبيرة وبادرت بتشكيل لجنة مختصة تحت مسمى "لجنة المبادرات"، قدمت الكثير من التصورات لمعالجة مشاكل هؤلاء التجار سواء الفنية او المالية، وقامت بالتنسيق مع العديد من الجهات الحكومية والرسمية المعنية لتجاوز الصعوبات التي يعانيها أصحاب الأعمال فيما يتعلق بصدور أحكام قضائية بمنعهم من السفر أو الحجز على ممتلكاتهم، وصدور أوامر ضبط وإحضار في حقهم بسبب عجزهم عن سداد الالتزامات المالية المترتبة عليهم، وكذلك تقسيط مبالغ الرسوم المترتبة عليهم وغيرها من خدمات ومبادرات نفذتها الغرفة في سبيل معالجة المشاكل والصعوبات التي يعاني منها التجار المتعثرين.

- أن الغرفة لم يكن توجهها في أي وقت من ما مضى عقد ندوات أو ملتقيات لمجرد تسجيل نشاط، أو إبراز وجاهة أي من أعضائها، بل هي تعتمد على العمل المؤسسي البعيد عن البهرجة أو تلميع أي من قياداتها أو أعضاء مجلس إدارتها إعلامياً، وجل نشاطها يرتكز على أهداف واقعية منشودة من وراء كل فعالية تقيمها الغرفة.

وفي الختام، تؤكد الغرفة أن بمسيرتها الطويلة، وخبراتها التراكمية، وانجازاتها، ومواقفها الوطنية، وما حققته من مكانة يشهد لها الجميع، يحق لها أن تعتبر نفسها ممثلة للقطاع الخاص في البحرين، وسعت دوماً إلى أن تكون دوماً جديرة بهذا التمثيل، منوهة إلى أنه ومع التغيرات التي شهدها جهازها الإداري في الفترة الأخيرة مقبلة على نقلة كبيرة في نوعية ومستوى الخدمات التي سوف تقدمها للشارع التجاري، لافتة الى انها تنظر باهتمام بالغ الى كافة ملاحظات الأعضاء والتي هي بلا شك دليل اهتمامهم بهذه المؤسسة التي ستكون بإذن الله جديرة بتمثيلهم، متمنية من أعضائها المزيد من التواصل والتعاون.

والله ولي التوفيق.

القائم بأعمال مدير مركز الإعلام والفعاليات
غرفة تجارة وصناعة البحرين

أحدث استطلاع رأي

كيف تعرفت على الموقع

إكتشف البحرين

مملكة البحرين جزيرية تقع في الخليج العربي على الجهة الشرقية من شبه الجزيرة العربية عاصمتها المنامة  وهي تقع بين خطي عرض 25,30 و 26,20 شمالاً وبين خطي طول 50,18 و 50,55 شرقاً أي في النصف الشمالي الشرقي من الكرة الأرضية. ترتبط البحرين مع المملكة العربية السعودية برياً بجسر يسمى جسر الملك فهد، وهناك مخطط لربطها بجسر آخر مع الأراضي القطرية

التواصل الاجتماعي

  • #BATC holding its regular meeting headed by vice trasurer Mr. Mohammed Sajid https://t.co/xY22IoR5yH
  • اجتماع اللجنة المشتركة بين الغرفة مع الادارة العامة للمرور بوزارو الداخلية، بحضور الامين المالي للغرفة السيد عيسى عبدالرحيم الرفاعي، وعضو المكتب التنفيذي السيد احمد عبدالله بن هندي، وعدد من المسؤولين من الجانبين meeting of the joint committee between the #Chamber and the #General_Directorate_of_Traffic

غرفة تجارة وصناعة البحرين © 2017 جميع الحقوق محفوظة, مدعوم من Information Village